إشترك بالقائمة البريدية ليصلك جديد المدونة

الخصائص العامة للإسلام: التجديد والانفتاح على القضايا المعاصرة 

الدرس النظري

نصوص الانطلاق:

قال تعالى:

﴿وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِمْ مِنْ أَنْفُسِهِمْ ۖ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَىٰ هَٰؤُلَاءِ ۚ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ﴾.

سورة النحل الآية 89.

عَنْ أبي هريرة رضي الله عنه عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم قَال: “إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها”.

عن موسى بن طلحة عن أبيه قال: (مررت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوم على رءوس النخل فقال ما يصنع هؤلاء فقالوا يلقحونه يجعلون الذكر في الأنثى فيلقح فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أظن يغني ذلك شيئا قال فأخبروا بذلك فتركوه فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك فقال إن كان ينفعهم ذلك فليصنعوه فإني إنما ظننت ظنا فلا تؤاخذوني بالظن ولكن إذا حدثتكم عن الله شيئا فخذوا به فإني لن أكذب على الله عز وجل).

فهم النصوص:

توثيق النصوص:

    سورة النحل: هي سورة مكية ماعدا من الآية 126 إلى الآية 128 فهي مدنية، عدد آياتها 128 آية، ترتيبها السادسة عشر في المصحف الشريف، نزلت بعد سورة الكهف, بدأت السورة بفعل ماضي ” أتى “, السورة بها سجدة في الآية رقم 50، سميت هذه السورة الكريمة “سورة النحل” لاشتمالها على تلك العبرة البليغة التي تشير إلى عجيب صنع الخالق وتدل على الألوهية بهذا الصنع العجيب، سورة النحل من السور المكية التي تعالج موضوعات العقيدة الكبرى الألوهية والوحي والبعث والنشور، وإلى جانب ذلك تتحدث عن دلائل القدرة والوحدانية في هذا العالم الفسيح في السموات والأرض.

    اشتهر أبو هريرة رضي الله عنه بكنيته حتى لم يعرف اسمه على وجه الدقة، حيث اختلف أهل العلم في اسمه، وسبب ذلك أن كنيته غلبت على اسمه كثيراً، والذي يهمنا هو شخص ذلك الرجل رضي الله عنه وأرضاه، والأشهر في اسمه أنه: عبد الرحمن، وقيل: عبد الله، وقيل كان اسمه عبد شمس فغيره النبي صلى الله عليه وسلم إلى عبد الرحمن، وهو من قبيلة عربية معروفة، فهو دوسي، ودوس بطن من الأزد، سمي بأبي هريرة، قال رضي الله عنه: (كنت أرعى غنما لأهلي، فكانت لي هريرة ألعب بها، فكنوني بها)، لا يُعلم تحديداً في أي سنة أسلم أبو هريرة، لكن يُعلم أن الطفيل بن عمرو جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو في مكة وكان من دوس، فأسلم وتابع النبيَّ صلى الله عليه وسلم ورجع إلى بلاده، والمشهور والمعروف من حياة أبي هريرة هو ما كان بعد هجرته، وأما قبل هجرته هل كان أسلم في دوس ثم هاجر؟ أو جاء مهاجراً مسلماً؟ فالذي يبدو – والعلم عند الله – أنه أسلم قديماً على يد الطفيل رضي الله عنه وتابعه، ثم هاجر في السنة السابعة من الهجرة، واختلف الرواة والنقلة هل شارك أبو هريرة في خيبر؟ أو جاء بعد خيبر؟ أو جاء والنبي صلى الله عليه وسلم في خيبر؟ على ثلاث روايات:

مدلولات الألفاظ والعبارات:

-         تبيانا: توضيحا وتفسيرا واستيعابا لكل شيء.

-         يجدد: يحيي التدين في نفوس الناس، ويجتهد في استيعاب الإسلام لقضايا العصر.

-         الظن: العلم بغير يقين، وإدراك الذهن الشيء مع ترجيحه وقد يكون مع اليقين.

استخراج المضامين:  

ü     بيان استيعاب الإسلام لجميع التطورات الحاصلة، وقدرته على حل الإشكالات المستجدة عبر العصور.

ü     فتح المجال أمام العلماء المتخصصين للاجتهاد والتجديد والبحث عن الحكم الشرعي المناسب للقضايا المستجدة التي لا نص فيها.

ü     وجوب تضافر جهود علماء الأمة من مختلف التخصصات للقيام بواجب الاجتهاد وتجديد الدين.

تحليل عناصر الدرس:

مفهوم التجديد:

التجديد لغة: توضيح الشيء وتصييره جديدا، واصطلاحا: هو الاجتهاد في القضايا الجديدة التي تظهر في الزمان والمكان يمارسه علماء الأمة لتحقيق خاصية الانفتاح والتوصل إلى الحكم الشرعي المناسب.

المجدد:

هو العالم المتميز بالورع والتقوى المستوعب للقرآن والسنة وعالم بقواعد اللغة العربية، العارف بالوقائع والأحوال التي يعيشها عصره المطلع على الثقافات السائدة وحاجات الناس المتجددة.

مجالات التجديد:

لتجديد الدين مجالان هما:

  1. الثوابت القطعية: والتي قررها ديننا المتعلقة بالعقائد والعبادات وأصول المعاملات وغيرها، وتجديدها يكون بإزالة الآثار السلبية التي تصيبها بفعل التقليد، والابتداع … يقول الرسول عليه السلام (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس فيه فهو رد) ويقول: (جددوا إيمانكم.قيل يا رسول الله، وكيف نجدد إيماننا؟ قال: أكثروا من قول لا إله إلا الله) الحاكم في المستدرك.
  2. النوازل والمستجدات الناجمة عن تغير أنماط العيش عبر الزمان والمكان: ويتم التجديد فيها بإعطائها الحكم الشرعي المناسب لها، ومن ذلك الاجتهاد والتجديد في تدبير شؤون الحياة الاقتصادية والعلمية والثقافية والاجتماعية والفنية والتقنية وغيرها مما لا يعارض مقاصد الإسلام وقيمه فذلك مطلوب وممدوح لقول الرسول (من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة ….الحديث).

ضوابط التجديد:

ليحقق التجديد مهمته على أتم وجه لا بد من مراعاة ما يلي:

ü     فقه الشرع: من طرف المجدد بتوفره على مجموعة من الشروط، كالعلم بالقرآن والسنة وما يتعلق بهما من قواعد ومتمكنا من علوم اللغة والفنون الأخرى المساعدة على الفهم ومراعيا مقاصد الشريعة الدائرة على (جلب المصالح ودفع المفاسد) وأن يكون تقيا ورعا مخلصا لله.

ü     فقه الواقع: باستيعاب واقع الناس الاجتماعي والثقافي والاقتصادي والسياسي والبيئي بصفة شاملة حتى يتمكن المجدد من إصابة مقصود الشرع في ما جد من قضايا ونوازل … وفي العصر الحاضر يجب أن تتضافر جهود الجميع من مختلف التخصصات للقيام بواجب التجديد والاجتهاد.

ضرورة الانفتاح والتجديد في تطور المجتمعات الإسلامية:

تجديد الدين أصبح ضرورة وفريضة في هذا العصر لكثرة التحديات التي تواجهها الأمة في ظل العولمة لتحافظ على هويتها وتساهم في بناء الحضارة، والشريعة الإسلامية تمتلك من عوامل المرونة ما يجعل أحكامها تساير كل مستجدات العصر وتستوعب كل قضايا الإنسان في مختلف الأزمنة والأمكنة، ولذلك دعا الإسلام إلى الاجتهاد في استنباط الأحكام المناسبة اعتمادا على القواعد العامة التي قررها، وقدر الثواب الجزيل لهذا العمل الجليل كما جاء في الحديث (إذا حكم الحاكم فاجتهد ثم أصاب فله أجران، وإذا حكم فاجتهد ثم أخطأ فله أجر واحد)، وبذلك استوعب الإسلام كل القضايا المستجدة المتعلقة بحقوق الإنسان وحماية البيئة واستثمار تكنولوجيا الإعلام والاتصال والتوعية الصحية وغيرها مما تتيسر به سبل الحياة في عصرنا الحاضر لأن ذالك من صلب مقاصده وأسمى غاياته، وفيما يلي نماذج لبعض القضايا من ثلاث مجالات:

تعبدي – ومالي – وطبي.

  1. المجال التعبدي: كالصلاة في الطائرة والقطار والحافلة وغيرها من وسائل النقل الحديثة إذا طالت الرحلة حفظا للدين بأداء الصلاة في وقتها.
  2. المجال المالي: كالتأمين التعاوني بالتعاقد بين جماعة من الناس يربطهم مجال معين، وهو جائز لمنافعه وتحقيقه مبدأ التعاون والتكافل.
  3. المجال الطبي: كنقل الدم تبرعا من شخص صحيح إلى آخر مريض: وهو جائز لما يحققه من مصالح العباد بحفظ النفوس وتحقيق مبدأ الإيثار والتعاون … وغير ذلك، مما يدل على مرونة الإسلام وسعته وشموله لكل جديد وهو ما يجعله قابلا للتطبيق في كل زمان ومكان.

 

الدرس التطبيقي

نص الانطلاق:

قال الله تعالى:

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ ۖ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا﴾.

سورة النساء الآية 59

التحليل:

مفهوم التجديد في الإسلام:

معناه إحياء الشريعة الإسلامية في نفوس الناس وصيانتها عن التحريف والتأويل الخاطئ والاجتهاد في القضايا الجديدة لجعلها تساير للزمان والمكان.

مجال الاجتهاد في الإسلام:

يجوز الاجتهاد في شؤون تعبير الحياة الاقتصادية والثقافية والسياسية والمدنية وغيرها هما لا يعارض مقاصد للإسلام وماعدا ذلك فالاجتهاد مرفوض ومذموم كعقائد العبادات والأصول.

المعاملات:

أصول الاجتهاد:

استيعاب الشريعة الإسلامية قراء الرقائع المستجدة في ضوء الشريعة عدم الزيادة والنقصان أو التحريف . قال رسول (ص) من أحدث في أمرنا هذا ما ليس فيه فهو رد”.

صفات متجددة:

ü     الودع والتقوى.

ü     استيعاب القرآن الكريم والسنة النبوية.

ü     العلم بقواعد اللغة العربية لغة القرآن الكريم.

ü     الاضطلاع على الوقائع والأحوال والثقافات السائدة التي يعيشها عصره.

مكانة الإسلام:

ü     الاحترام والتوفير.

ü     رد كل أمر مختلف فيه إليهم.

ü     الأجر والتواب الذي لا ينقطع بوفاتهم.

ü     وعهدهم بأعلى الدرجات في الآخرة وحشرهم مع النسبتين والشهداء والصالحين.

المستفاد من النص:

وجوب طاعة الله والرسول صلى الله عليه وسلم والعلماء المجتهدين مع ضرورة عرض الأمر المجتهد فيه على القرآن والسنة، المستفاد من النص: الدعوة إلى تمثل القيم الإسلامية السامية المتمثلة في رد الأمانات إلى أهلها.

عوامل المرونة في الشريعة الإسلامية:

تتجلى في العناصر التالية:

تحديد مقاصد عامة للشريعة الإسلامية، وتتمثل هذه المقاصد في حفظ الدين والنفس والعقل والعرض والمال. وهذه الضروريات تسعى جميع أحكام الشريعة إلى حمايتها ورعايتها والاجتهاد في استنباط الأحكام القضايا بعد انقضاء نزول الوحي في ضوئها ودون الخروج عنها: مثل ذلك تحريم التبغ اجتهاد قياسا على تحريم الخمر وذلك حفاظا على سلامة مقصد من مقاصد الشرع وهو العقل.

فتح المجال أمام العلماء المتخصصين للاجتهاد في البحث عن الأحكام الشرعية في القضايا التي لا نص فيها، وذلك لأن وقائع الناس تتطور ونجدد والأحكام محدودة لذلك كان لابد من الاجتهاد كل المشاكل والاستجابة لعامات الناس حتى تساير المستجدات وقدر التواب لهذا العمل مثال ذلك القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان وحماية البيئة والإعلام والاتصال والصحة وغيرخت.

لتحميل العرض بصيغة Doc يرجى الضغط على رابط التحميل بالاسفل

رابط التحميل (DOCX, 43KB)

مواضيع ذات صلة:


شارك المقالة :


إكتب تعليقك

إسمك * رابط موقعك المُفضل

اعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلان يدعمنا

أحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدث المقالات

أحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدث التعليقات

صنـــــدوق الاعجاب على الفايسبوك

الأرشيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــف

احصائيـــــــــــــــــــــــــــــــــات الموقع

زوار اليوم: 38